غير مصنف

التهاب الحلق

التهاب الحلق من الأمراض الخطيرة التي تصيب الشخص وتجعله معرض إلى الكثير من الآلام الخطيرة التي تؤثر على صحة الإنسان، والتي تؤثر على قدرته على القيام بالأعمال اليومة بشكل طبيعي، حيث ان الإصابة بالتهاب الحلق من الأمراض المزعجة والمؤلمة التي تصيب الإنسان، وهو مرض متعلق بالجهاز التنفّسي العلوي، أو التهاب المريء، وقد تنتج هذه الالتهابات عن فيروسات أو جراثيم أو فطريات.

أسباب التهاب الحلق:

-نتيجة حساسية لأدوية معينة.

-التهاب اللوزتين حيث تتواجد اللوزتان في الجزء العلوي من البلعوم، وعندما اصابة هذه المنطقة بفيروس فان حجمها يصبح أكبر ويحدث تهيج لها مما تسبب الالام.

-قد يكون هذا عن طريق استنشاق الهواء الملوث او استنشاق هواء جاف عن طريق الفم.

-نتيجة امراض في الجهاز المناعي.

– الإصابة بالزكام، والرشح ونزلات البرد.

أشهر أعراض التهاب الحلق:

-الم في البلع.

-ظهور بقع في الحلق.

-الام في الاذن.

– ارتفاع درجة حرارة الجسم.

-الم في البطن.

-فقدان الشهية.

-الم في الفك.

-سعال.

طرق علاج التهاب الحلق:

يعتبر التهاب الحلق من الامراض (self-limiting) أي انها تأخذ فترة وتختفي بعد ذلك. وتتمثل طرق العلاج فيما يلي:

-استخدام أجهزة البخار في حالة جفاف الفم.

-استخدام المياه المالحة عن طريق احضار كوب ماء مغلي ومعلقة من الملح واستخدامه في المضمضة لتخفيف الألم.

– التوقف عن التدخين، والابتعاد عن المدخنين والمناطق التي يكثر فيها الدخان.

– استخدام أقراص أو أدوية لتسكين الألم.

-تناول أقراص المص لتخفيف الألم.

-الافراط فى شرب السوائل الدافئة، مثل: الشاي، واليانسون، وإضافة الليمون والعسل عليه.

-للعسل مفعول قوى جدا في تخفيف الام الحلق حيث انه يحتوى علي خصائص مضادة للبكتريا.

-تناول أقراص للمضادات الحيوية.

– اثبتت الدراسات ان استخدام الليمون والماء الدافئ أو العسل في المضمضة يعتبر علاجاً فعالاً في علاج التهاب الحلق حيث انه يحتوي على فيتامين (س)، والذي يعمل على رفع جهاز المناعة عند الإنسان.

السابق
قصة سيدنا شعيب
التالي
مصيدة القارورة المتأرجحة