صحه وطب

البخور الطارد للناموس أم القاتل للبشر

أضرار البخور الطارد للناموس

نتحدث في هذه المقالة عن البخور الطارد للناموس أم القاتل للبشر، حيث ظهر نوع جديد من مبيدات الناموس ولكن هذه المرة على هيئة بخور، وسرعان ما انتشر هذا النوع في أنحاء الجمهورية بشكل ملحوظ  نظرا لتمادي انتشار الناموس بشكل كبير هذا العام، وينتشر هذا النوع من البخور في بلاد اسيوية كثيرة، ويأخذ شكل حلزوني ملتوى حول نفسه، وبتجربة ذلك البخور في عدة أماكن فإنه أزهر فعالية كبيرة في قتل الناموس حسب أقوال العديد من الناس، غير أن ذلك البخور لم يعد قاتلا فقط للناموس بل للإنسان حيث لقي طفلين شقيقين مصرعهما في محافظة الشرقية  أثناء نومهما نتيجة لاستنشاقهما الغاز المنبعث من البخور مما جعل العديد من الأهالي يفزعون منه والبعض الآخر يدافع عنه ويتساءل البعض الآخر عن ماهية مكونات ذلك البخور.

مما يتكون بخور الناموس؟

طبقا لتقارير وزارة الصحة فإن البخور يحتوي على مادة البيرثرين بنسبة 1% مخلوطة مع مواد إضافية كنشارة الخشب للمساعدة على الاشتعال، والنشا لصنع العجينة، بالإضافة للبوتوكسيد والبايبونيل، والبوتسيرات لتنظيم الاحتراق، ودهيدرواسيتات الصوديوم ليزيد من عمر اشتعال اللفافة، وعطر ليعطى رائحة مقبولة للناس.

الأضرار الناتجة عن البخور الطارد للناموس :

الدخان الناتج عن حرق البخور الطارد للناموس يزيد بنسبة كبيرة عن الكمية اللازمة لقتل الناموس وبذلك يحدث تلوثا عاليا في الهواء نتيجة المكونات المنبعثة من الدخان، وبفحص الدخان الناتج تبين أن الجسيمات الناتجة عن الحرق حجمها صغير، الأمر الذي يكلف صحة الإنسان مشكلات كبيرة، وتؤثرعلى الجهاز التنفسي وتسبب انسدادًا في الشعب الهوائية، والذي من أعراضه ضيق في التنفس، وأمراض كثيرة جدا تصل إلى أمراض سرطانات الرئة، بالإضافة  إلى النتائج السلبية على الحوامل وغيرها، ويعتبر حرق لفافة واحدة من بخور الناموس مساو لحرق ما يقرب من 137 سيجارة.

أهم النصائح لتجنب الأضرار الناتجة عن البخور الطارد للناموس:

  • عليك مراعاة تهوية الأماكن التي تستخدم فيها هذاالبخور الطارد للناموس ، وتجنب استخدامه في الأماكن المغلقة.
  • لا تستخدمه بشكل مستمر أو يومي
  • في حال اضطررت لاستخدامه تجنب استخدام العبوات مجهولة المصدر
  • حاول استخدام الانواع المعروفة قبل ذلك في مكافحة الناموس

هناك بعض الزيوت العطرية والتي لها دور كبير في مكافحة الناموس كزيت السيترونيلا، وزيت القرنفل وزيت الإيوكالبتس وزيت اللافندر.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق