الطب والطب البديل

الأمراض المزمنة وعلاجها

الأمراض المزمنة

تعرف الأمراض المزمنة بأنها الأمراض التي تستمر لفترة زمنية طويلة وهي غير معدية فلا تنتقل من شخصٍ لآخر، وبشكلٍ عام تتطور الإصابة على فتراتٍ طويلة نسبيًا حتى تبدأ الأعراض بالظهور، وغالبًا ما تسبب مشاكل للمصاب تمنعه من ممارسة الأنشطة والأمور اليومية بشكلٍ طبيعي، وهي من الأمراض التي يمكن الوقاية من الإصابة بها والسيطرة عليها، وفي الآونة الأخيرة ازدادت نسبة المصابين في العالم بشكلٍ كبير لتشكل بذلك تحديًا طبيًا فهي السبب الرئيسي للوفاة في العالم، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الأمراض المزمنة وعلاجها وأنواعها والعوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بها وكيفية الوقاية منها.

أنواع الأمراض المزمنة

تندرج العديد من الأمراض المختلفة تحت قائمة الأمراض المزمنة، وقد تم تقسيم الأمراض المزمنة إلى عدة أنواع أبرزها:

  • الأمراض السرطانية والأورام المختلفة.
  • أمراض القلب.
  • أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو والأزمات التنفسية.
  • مرض السكري وأمراض السكتات الدماغية.

عوامل تزيد من خطورة الأمراض المزمنة

هناك العديد من العوامل والسلوكيات التي تزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، وأبرزها:

  • التدخين وتناول التبغ، فالتدخين هو المسبب الرئيسي لأمراض الجهاز التنفسي وحسب الإحصائيات الطبية فإنَّ التبغ هو المسؤول عما يقارب ستة ملايين وفاة كل عام، ومن المتوقع أن ترتفع إلى ثمانية ملايين بحلول ٢٠٣٠.
  • قلة النشاط الحركي والرياضي، فقلة ممارسة الرياضة تؤدي إلى زيادة الوزن والبدانة والتي ترتبط بالعديد من الأمراض مثل مرض السكري وارتفاع الدهون الضارة في الدم.
  • تعاطي الكحول والمخدرات.

الوقاية من الأمراض المزمنة

يمكن الوقاية من الإصابة والتقليل من حدة الأعراض الظاهرة عبر تغير النظام اليومي وممارسة السلوكيات الصحية، وأبرز طرق الوقاية من الأمراض المزمنة هي:

  • خفض الوزن الزائد عبر اتباع حمية غذائية.
  • الابتعاد عن تناول الطعام الغني بالسكريات والدهون والنشويات فهي تعمل على زيادة الإصابة بالأمراض، كما يجب تناول الخضروات والفاكهة الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وخاصة رياضة المشي بشكلٍ يومي.
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول؛ فالتدخين يتسبب بأمراض الجهاز التنفسي كما يرفع نسبة الإصابة بسرطان الرئة.

علاج الأمراض المزمنة

بشكلٍ عام يستغرق العلاج فترة زمنية طويلة وكلما كان اكتشاف المرض سيساعد في سرعة العلاج، ويمكن العلاج بما يلي:

  • العلاج بالأدوية وبحسب المرض يكون العلاج، فلعلاج مرض ارتفاع الضغط يصف الطبيب الدواء المناسب لخفض الضغط والذي يجب الاستمرار عليه وعدم قطعه دون استشارة الطبيب.
  • العلاج بالطب البديل والأعشاب، فهناك العديد من الأعشاب التي تستخدم لعلاج الأمراض المزمنة وتخفيف الأعراض، فمرض الربو يمكن علاجه بالزعتر والأعشاب الأخرى.
  • العلاج بالإبر الصينية.
  • بعض التمارين الرياضية التي تعزز صحة الجسم وطاقته وترفع المناعة، وهناك العديد من التمارين الرياضية المنزلية المفيدة لصحة الجسم.
السابق
أعراض نقص الكالسيوم على الجهاز العصبي
التالي
أعراض نقص فيتامين أ على الشعر