الفيتامينات

أمراض مزمنة يحاربها فيتامين D

فيتامين D

يعد فيتامين د من أهم الفيتامينات الذائبة في الدهون، والتي من الممكن للجسم أن يصنعها من أشعة الشمس، بالإضافة لحصوله عليه من بعض أنواع الأطعمة مثل الأسماك، ولفيتامين D العديد من الوظائف على مستوى الجسم كله، فهو المسؤول عن عملية ترسيب الكالسيوم في العظام لزيادة سمكها، كما يعمل فيتامين D على محاربة العديد من الأمراض، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن فوائد فيتامين D وعن أمراض مزمنة يحاربها فيتامين D.

فوائد فيتامين D

يمتص الجسم فيتامين D بشكلٍ مختلف عن امتصاص المعادن والفيتامينات الأخرى، ويعد فيتامين د مهم جداً للعضلات والعظام والدماغ بالإضافة إلى فائدته العظيمة للقلب، وقد أعتقد بعض العلماء أنه يعمل مثل الهرمون أكثر من صورته الحقيقية كفيتامين .

مصادر الحصول على فيتامين D

توجد العديد من المصادر التي يمكن أن يحصل على فيتامين D من خلالها وهي عن طريق تناول الطعام الذي يتضمنه في داخله مثل الأسماك الدهنية بالإضافة إلى صفار البيض، كما يمكن الحصول عليه عن طريق التعرض إلى أشعة الشمس .

 أمراض مزمنة يحاربها فيتامين D

الأمراض المزمنة التي يحاربها فيتامين D كثيرة ومتنوعة، وأبرز هذه الأمراض:

  1.  مرض السكري

يعمل الفيتامين على محاربة العديد من الأمراض وخاصة مرض السكري، حيث أشارت الدراسات الحديثة والتي نشرت بالمجلة العلمية (بالإنجليزية:PLOS One)، أن الأفراد الذين يعانون من نقص هذا الفيتامين قد يكونون أكثر عرضه للإصابة بمرض السكري، ولذا يعتبر نقصه أحد المؤشرات الهامة في الإصابة بمرض السكري، فمن أهم فوائده أنه يساهم في تحسين الأنسولين بالجسم، بل يعتقد بعض الباحثين أنه يساعد في تنظيم عملية إفراز الأنسولين الموجه إلى البنكرياس.

2- تقوية العضلات

أثبتت الدراسات أن له فوائد مهمة في تحسين عضلة القلب بصورة ملحوظة، فهو يعمل على تعزيز الوظائف العضلية والعصبية بالجسم وبالتالي فإن أمتلاك الجسم لمستويات قليلة منه يعنى أن العضلات تصبح ضعيفة.

3- الاكتئاب

إذا أراد الإنسان أن يحارب الأمراض النفسية وخاصة الاكتئاب فعليه هنا التعرض إلى أشعة الشمس، حيث يمكن أن يسبب نقصه إلى الإصابة بالاكتئاب بسبب قلة تعرضهم لأشعة الشمس، وقد تم ربط نقص فيتامين د بسبب قلة التعرض لأشعة الشمس بالاكتئاب الموسمي، والذي يحدث غالبًا في فصل الشتاء.

4- محاربة أمراض القلب والأوعية الدموية

من أهم الفوائد الصحية التي يمكن أن تعود إلى جسم الإنسان هو مكافحة مرض السكري كما ذكرنا سابقا، كما أن له أهمية كبرى في تعزيز العملية الأيضية في الجسم، وهو الأمر الذي ينتج عنه محاربة الأمراض الخاصة بالأوعية الدموية وأمراض القلب، وبالتالي فإن وجوده في جسم الإنسان بنسب معتدلة طبيعية يساعد على حمايته من بعض الأمراض الخطيرة.

5-الوقاية من هشاشة العظام

ففيتامين د يعد أحد أبرز الفيتامينات التي تساعد في الوقاية من هشاشة العظام؛ نظرًا لأنه ضروري لامتصاص العظام للكالسيوم، وبالتالي زيادة صلابتها وسمكها، وقد تم ربط نقص فيتامين د بهشاشة العظام عند البالغين، ولين العظام عند الأطفال.

السابق
قصة الملك العادل النجاشي
التالي
الليمون سر من أسرار الطبيعة يخلص الجسم من السموم

اترك تعليقاً