الطب والطب المخبري

أعراض مرض والدنسستروم

مرض والدنسستروم

ينتج الجهاز المناعي خلايا تحمي الجسم من العدوى، إحدى هذه الخلايا هي الخلايا اللمفاوية B والتي تعرف أيضًا باسم الخلية B، يتم تصنيع الخلايا البائية في النخاع العظمي، ثم تهاجر هذا الخلايا لتنضج وتتطور وتصبح قادرة على مهاجمة الجراثيم في الغدد الليمفاوية والطحال، وبعدها تصبح هذه الخلايا ناضجة ومسؤولة عن إطلاق جسم مضاد يعرف باسم الغلوبولين المناعي M أو IgM، يتم استخدام الأجسام المضادة هذه بواسطة الجسم لمهاجمة الأمراض والكائنات الممرضة، في حالات نادرة قد يبدأ الجسم في إنتاج الكثير من IgM بمستوى أعلى من الطبيعي، وفي هذه الحالة يصبح الدم أكثر سمكًا ولزوجة، تسمى هذه  الحالة بفرط لزوجة الدم، وتسمى هذه الحالة التي يصنع فيها الجسم الكثير من الغلوبولين المناعي باسم مرض والدنستروم، وطبيًا هذا المرض هو أحد أنواع السرطان، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أعراض مرض والدنسستروم وأسبابه وطرق تشخيصه وعلاجه.

أسباب مرض والدنسستروم

تحدث الإصابة بمرض والدنسستروم عندما يُنتج الجسم كميات كبيرة من الأجسام المضادة IGM، ولا يزال السبب في إنتاج الجسم  لكميات كبيرة من الأجسام المضادة IGM غير. معروفٍ تمامًا، ولكن يعتقد العلماء وجود أسباب وراثية.

أعراض مرض والدنسستروم

تختلف أعراض مرض والدنسستروم من شخصٍ لآخر باختلاف شدة الحالة، وقد لا تظهر أي أعراض في الحالات البسيطة،وأبرز أعراض مرض والدنسستروم هي:

  • الضعف العام في الجسم.
  • التعب والإعياء.
  • ظهور الكدمات في الجسم.
  • النزيف من اللثة.
  • فقدان الوزن.
  • ظهور الآفات الجلدية.
  • تلون الجلد.
  • تورم الغدد الليمفاوية وانتفاخها.

إذا ارتفع عدد الجلوبيولينات المناعية بشكلٍ كبيرٍ جدًا فستظهر مجموعة من الأعراض أبرزها:

  • حدوث تغيرات في الحالة العقلية للمصاب.
  • الصداع.
  • الدوخة أو الدوار.
  • حدوث تغيرات في الرؤية مثل الرؤية الضبابية أو فقدان الرؤية في بعض الحالات.

تشخيص مرض والدنسستروم

يبدأ الطبيب التشخيص بأخذ التاريخ المرضي للمصاب والأعراض التي يعاني منها ومنذ متى ظهرت، كما يقوم بإجراء فحص بدني سريري للمريض للكشف عن أي انتفاخ وتورم في الكبد أو الطحال أو الغدد الليمفاوية، ولتأكيد التشخيص يتم إجراء مجموعة من الفحوصات المخبرية أبرزها:

  • فحوصات الدم لتحديد مستوى الجلوبيولين المناعي في الدم.
  • خزعة من نخاع العظم.
  • التصوير بالأشعة المقطعية للجسم.
  • التصوير بالأشعة السينية للجسم.

علاج مرض والدنسستروم

لا يوجد علاج نهائي للتخلص من الإصابة، ولكن يمكن خضوع المريض لبعض العلاجات بهدف تخفيف حدة الأعراض، وغالبًا لا يتم البدأ بالعلاج حتى تبدأ الأعراض بالظهور، ومن طرق علاج مرض والدنسستروم:

  • العلاج الكيميائي: فيتم العلاج الكيميائي بالوريد أو عبر الفم، بحيث يقضي هذا العلاج على الخلايا المنتجة للجولوبيولينات المناعية.
  • تبادل البلازما: فيتم إزالة الأجسام المضادة igm من دم المصاب باستخدام آلة خاصة، ثم إرجاع البلازما مع بلازما من متبرع إلى دم المريض.
  • العلاج الحيوي أو العلاج البيولوجي: يهدف هذا العلاج لتعزيز ورفع قدرة جهاز المناعة، وغالبًا ما يُستخدم مع العلاج الكيميائي.
  • العلاج الجراحي: فيتم استئصال الطحال للتخلص من الأعراض، ولكن غالبًا ما تعود الأعراض بعد عدة سنوات.

المراجع

waldenstrom macroglobulinemia, Retriveted in 03-1-2019,Edited.

السابق
عجائب الدنيا السبع في العالم القديم
التالي
أضرار الصمغ العربي على الكبد