صحة الأم والطفل

أعراض تليف الكبد عند الأطفال

ما هو تليف الكبد

يعد تليف الكبد liver cirrhosis  أحد أمراض الكبد الخطيرة والتي تُفقد الكبد قدرته على القيام بوظائفه بشكلٍ طبيعي، وتليف الكبد هو عبارة عن إصابة الكبد بالندبات والجروح المتعددة بحيث تصبح الأنسجة السليمة في الكبد مصابة وتفقد قدرتها على أداء وظائفها بشكلٍ طبيعي، ومع استمرار تندب الكبد في مراحله المتأخرة سيصاب الكبد بالتليف، أي أنَّ تليف الكبد يحدث ردّا على تلف الكبد، ففي كل مرة يصاب فيها الكبد فإنه يحاول إصلاح نفسه وفي عملية الإصلاح هذه تتشكل الندبة، ومع تقدم تليف الكبد يتشكل المزيد من النسيج الندبي مما يجعل من الصعب على الكبد أن يعمل، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تليف الكبد عند البالغين منها أمراض الكبد المختلفة وشرب الكحول أما مرض تليف الكبد عند الأطفال فله أسباب أخرى، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أعراض تليف الكبد عند الأطفال وأسبابه وطرق علاجه.

أعراض تليف الكبد عند الأطفال

غالباً ما لا تسبب أعراض تليف الكبد عند الأطفال أي أعراض مبكرة في أولى مراحل الإصابة، وتبدأ أعراض تليف الكبد عند الأطفال بالظهورعندما يكون هناك ارتفاع في ضغط الدم البابي أو عندما يبدأ الكبد بالفشل؛ لأن الأنسجة التالفة تحل مكان الخلايا السليمة، وبشكلٍ عام تعتمد شدة الأعراض على مدى تلف الكبد، فقد يشعر الشخص في المراحل المبكرة من تليف الكبد بالتعب والضعف العام في الجسم، وقد يصاب بتورم في البطن مع الشعور بالألم فيه، بالإضافة لهذا يعاني الطفل من ضعف في الشهية وفقدان الوزن، ومع تقدم المرض يتم إيقاف تدفق الصفراء ويظهر اليرقان أي أنّ الجلد وبياض العينين يصبح لونهما أصفر، ومن الممكن أن يحدث النزيف والكدمات بسهولة أكبر ويستغرق وقتًا أطول للشفاء، ومن أعراض تليف الكبد عند الأطفال:

  • فقدان شعر الجسم.
  • تضخم الكبد.
  • تضخم الطحال.
  • ظهور الأوعية الدموية الرقيقة والحمراء بشكلٍ بارز على الجلد وخاصة حول السرة.
  • احتباس الماء وتورم في الساق والبطن.
  • قد يرافق القيء الدم.
  • النسيان أو الارتباك.
  • الارتعاش.

أسباب تليف الكبد عند الأطفال

غالبًا ما يفكر الناس في تليف الكبد كمرض ناجم عن تعاطي الكحول على المدى الطويل، في حين أنَّ هذا هو أحد العوامل في بعض الأحيان في البالغين، وغالبًا ما يكون السبب في تليف الكبد في الأطفال هو مجموعة واسعة من اضطرابات الكبد، وأبرز أسباب تليف الكبد عند الأطفال هي:

  • التهاب الكبد الوبائي B والتهاب الكبد الوبائي سي.
  • التهاب الكبد الذاتي.
  • الأمراض الوراثية مثل: مرض تخزين الجليكوجين ومرض فرط تيروزين الدم.
  • مرض ويلسون.
  • نقص Alpha1-antitrypsin.
  • التليف الكيسي.
  • أمراض القناة الصفراوية مثل: فناني القنوات الصفراوية والتهاب الأقنية الصفراوية المصلب.
  • التليف الكبدي الخلقي
  • الخراجات Choledochal.
  • تناول المسكنات بجرعات عالية والمخدرات والسموم مثل: ديزاينوزي وميثوتريكسات.
  • زيادة فيتامين أ.
  • الإصابة بمرض الكبد الدهني.

تشخيص تليف الكبد عند الأطفال

إذا كان طبيب الأطفال يشك في أن الطفل يعاني من تليف الكبد فإنه سيقوم بإجراء اختبارات لتأكيد أو استبعاد التشخيص، ويتم تشخيص تليف الكبد عند الأطفال كالآتي:

  • الفحص السريري للمريض وأخذ التاريخ المرضي له والأعراض التي يعاني منها وأي مرض آخر مصاب به.
  • إجراء اختبارات الدم التشخيصية؛ لتقييم مدى كفاءة عمل الكبد وتحديد السبب الكامن وراء تليف الكبد عند الأطفال.
  • إجراء اختبارات التشخيص بالأشعة، مثل: الأشعة المقطعية والموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي للكبد والطحال.
  • إجراء المسح الضوئي لتحديد التغيرات الحاصلة في الكبد.
  • أخذ خزعة من الكبد وتحليل عينة من أنسجة الكبد في المختبر المتخصص، ويتم أخذ خزعة من الكبد بواسطة طبيب متخصص عن طريق إبرة رقيقة يتم إدخالها في الكبد ثم إزالة جزء صغير من أنسجة الكبد، وبعدها يتم إرسالها إلى المختبر ليتم فحصها بواسطة طبيب أمراض وأنسجة متخصص.

علاج تليف الكبد عند الأطفال

بشكل عام ، لا يمكن الشفاء من تليف الكبد أو عكسه ولكن يتم إعطاء المريض للعديد من العلاجات بهدف السيطرة على سبب تلف الكبد ومنع حدوث ضرر إضافي، وطرق علاج تليف الكبد عند الأطفال تشمل ما يلي:

  • قد يصف طبيب طفلك الأدوية لعلاج السبب الكامن وراء مرض الكبد، كما يمكن استخدام أدوية أخرى للسيطرة على الأعراض أو مكافحة العدوى إذا كان السبب هو وجود التهاب في الكبد مثل التهاب الكبد الوبائي ب وسي.
  • توصف بعض الأدوية للتخلص من السوائل الزائدة في الجسم أو التقليل من خطر انفجار الأوعية الدموية.
  • يتم وصف بعض أنواع الأدوية لمساعدة الجسم على خفض امتصاصه للمواد الضارة أو السموم.
  • إذا لم يعد من الممكن السيطرة على مضاعفات تليف الكبد، أو إذا كان الكبد معرضًا لخطر عدم العمل، فغالبًا ما يكون زراعة الكبد هو الخيار الأفضل.

الوقاية من تليف الكبد عند الأطفال

لا يمكن الوقاية من العديد من اضطرابات الكبد التي تسبب تليف الكبد، ولكن هناك احتياطات يمكن اتخاذها، وأبرز طرق الوقاية من الإصابة بتليف الكبد عند الأطفال:

  • تأكد من حصول الطفل على جميع التطعيمات الموصى بها بما في ذلك لقاحات الأنفلونزا والتهاب الكبد في الأوقات التي يوصي بها طبيب الأطفال.
  • إذا كان الطفل بحاجة إلى تناول أدوية قد تضر بالكبد فيجب اتباع توصيات الطبيب بدقة وإجراء اختبارات الدم للتأكد من وظائف الكبد بشكلٍ دوري.
  • اتباع نمط غذائي متوازن مهم.
السابق
تعبير عن مهنة المستقبل
التالي
التهاب الكبد الوبائي أ عند الأطفال