صحة الأم والحامل

أعراض الولادة

أعراض الولادة

أعراض الولادة تظهر على المرأة في الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل، كلًا على حسب حالته الصحية وعلى حسب موعد الولادة المقدر من الله عز وجل، فقد تم تحديد أعراض الولادة حتى تتعرف عليها المرأة وتتيقن أن موعد ولادتها قد حان، فمن الضروري أن تتابع مع الطبيب المعالج والمتابع لها لتتعرف على حالتها الصيحة وتتأكد من أنها خالية من أي مشاكل تعيق عملية الولادة، وفي حال ظهور أيٍ من أعراض الولادة فيجب مراجعة الطبيب على الفور، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أبرز أعراض الولادة.

أعراض الولادة بالتفصيل

تبدأ أعراض الولادة بالظهور قبل عدة أيام من موعد الولادة، وتزداد حدة هذه الأعراض بشكلٍ تدريجي مع اقتراب موعد الولادة، وأبرز أعراض الولادة هي:

  • سقوط البطن لأسفل

فيستقر الجنين وينزل إلى أسفل الحوض استعدادًا للمخاض أو الولادة.

  • اتساع عنق الرحم

يبدأ عنق الرحم بالاتساع تدريجيًا استعدادًا للولادة ولمرور الجنين عبره إلى الحياة.

  • الشعور بآلام الظهر

فعند اقتراب موعد الولادة سوف يبدأ الشعور بآلامٍ أكثر في أسفل الظهر والفخذين، فأيضًا العضلات والمفاصل تبدأ بالتمدد واتخاذ وضعياتٍ مختلفة استعدادًا للولادة.

  • الإصابة بالإسهال

هو علامة جيدة وأمرٌ طبيعي نتيجة استرخاء حركة الأمعاء كبقية الجسم؛ للاستعداد للولادة.

  • ثبات الوزن

ففي الأسابيع الأخيرة من الحمل سوف يتم ملاحظة التوقف عن اكتساب الوزن وذلك نتيجة انخفاض مستوى السائل المحيط بالجنين، وليس كما يعتقد البعض أن الجنين توقف عن النمو.

  • زيادة الشعور بالتعب والإرهاق

فخلال الاسابيع الأخيرة من الحمل ومع اقتراب الولادة سوف يقل معدل النوم ويصبح من الصعب جدًا النوم لساعاتٍ متواصلة وسوف ينزل الجنين للأسفل وتزداد آلام الظهر.

  • تغير لون الإفرازات المهبلية

تعد من أهم وأكثر الأعراض دلالة على اقتراب موعد الولادة، حيث أنه قبل الولادة بأيامٍ قليلة أو بساعات سوف يتم ملاحظة تغير في لون الإفرازات المهبلية إلى بنية اللون أو مختلطة قليلا بالدم.

  • حدوث انقباضات قوية ومنتظمة 

الانقباضات في وقت مبكر جدًا أي قبل الولادة بأسابيع او أيام قليلة هي إنذار مبكر لاقتراب موعد الولادة وعادة ما تسمى هذه الانقباضات بالانقباضات المزيفة، أما بالنسبة للانقباضات الحقيقية فهي انقباضات لا تتأثر بالتغير في وضعيات الجلوس أو الوقوف، كما تظهر الانقباضات في أسفل الظهر وأسفل البطن والساقين وتصبح أكثر قوة وألمًا مع مرور الوقت وتزداد أكثر مع التحرك بشكل مبالغ فيه.

  • انفجار كيس الماء 

في هذه الحالة تكون الولادة على وشك الحدوث خاصة إذا حدث في نفس الوقت اتساع كبير في عنق الرحم، ويجب مراجعة الطبيب على الفور لتجنب حدوث أي ضرر على الجنين.

السابق
طرق الوقاية من هشاشة العظام
التالي
أصول الرضاعة الطبيعية