الطب والطب المخبري

أعراض الدورة الشهرية

الدورة الشهرية

بشكلٍ طبيعي بعد بلوغ الفتاة تبدأ الدورة الشهرية بالنزول، وغالبًا ما تحدث في عمر الثانية عشر إلى سن الرابعة عشر، وتعرف الدورة الشهرية بأنها سلسلة من التغيرات التي تحصل لبطانة الرحم استعدادًا لحدوث الحمل، بحيث تنزل بطانة الرحم على شكل دماء الدورة الشهرية وينمو مكانها بطانة رحم جديدة، وفي حال عدم حدوث حمل ستزال بطانة الرحم وتنزل الدورة الشهرية، ويبلغ طول الدورة الشهرية بين 24-34 يوم، وبالمتوسط يبلغ طول الدورة الشهرية عند معظم الفتيات 28 يوم، وهناك عوامل كثيرة تؤثر على انتظام الدورة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أعراض الدورة الشهرية وكيفية التخفيف من أعراضها الجانبية.

أعراض الدورة الشهرية

غالبًا ما تظهر مجموعة من الأعراض على الفتاة قبل نزول الدورة الشهرية، والتي سببها التغيرات الهرمونية، وتعرف هذه الأعراض بمتلازمة ماقبل الدورة الشهرية، وغالبًا ما تحدث أعراض الدورة الشهرية قبل موعد نزولها باسبوع وتتوقف بعد نزولها بيوم إلى يومين، ومن أبرز أعراض الدورة الشهرية:

  • ألم وانتفاخ بالثدي، ويزداد الشعور بالألم بدءًا من النصف الثاني من الدورة الشهرية، ويزداد مع اقتراب موعد نزول الدورة الشهرية، وسبب انتفاخ الثدي هو ارتفاع هرمون البروجستيرون، ومع نزول الدورة الشهرية يبدء مستوى الهرمون بالرجوع إلى نسبته الطبيعية ويقل الألم.
  • العصبية والنكد وتغيرات في المزاج، ومن الشائع الشعور بالاكتئاب فجأة والحزنوالبكاء، والسبب هو التغيرات الهرمونية في هذه الفترة، وهذا من أبرز أعراض الدورة الشهرية والدالة على قرب نزولها.
  • انتفاخ البطن وزيادة الوزن البسيطة وزيادة الشهية؛ وذلك بسبب احتباس الماء والسوائل في خلايا الجسم، وزيادة الشهية والرغبة في تناول السكريات والدهون بكثرة، كما أنَّ لازدياد نسب بعض الهرمونات دورّ في ذلك.
  • الشعور بآلام وتقلصات في أسفل البطن والحوض، وهذه الآلام ناتجة عن تقلصات الرحم من أجل سلخ بطانة الرحم والتخلص منها، ومن الأفضل تدفئة الجسم وخاصة منطقة البطن؛ فهذا يسهل عملية انسلاخ بطانة الرحم ويسهل من نزول الدورة الشهرية ويقلل من آلام الحيض.
  • آلام في أسفل الظهر، وهذا ناتج عن تقلصات الرحم لسلخ بطانة الرحم، وبذلك يؤدي هذا إلى الضغط على الأعصاب في منطقة الحوض وأسفل الظهر مسببةً بذلك آلام في أسفل الظهر.
  • الأرق وقلة النوم، وهذا بسبب انخفاض هرمون الاستروجين في فترة الدورة الشهرية، ليؤدي بذلك إلى الشعور بالألم والأرق والتعب الشديد.
  • الشعور بالصداع الشديد والدوخة وقلة التركيز، وهذه من أبرز اعراض الدورة الشهرية، وسببها في الغالب اختلاف نسب الهرمونات في الجسم.
  • الإصابة بالإمساك أو الأسهال الشديد.
  • ظهور حب الشباب، وهذا بسبب اختلاف الهرمونات، لذلك يفضل تقليل تناول النشويات والسكريات في هذه الفترة؛ فالجسم يكون أكثر حساسية.

كيفية تخفيف اعراض الدورة الشهرية

يبشكلٍ عام يوجد طرق عدة يمكن من خلالها تخفيف أعراض الدورة الشهرية والحد من الآلام وأعراض ما قبل الدورة، ومن أبرز طرق تخفيف أعراض الدورة الشهرية:

  • المحافظة على دفئ الجسم وخاصة منطقة البطن؛ فهذا يعمل على زيادة الدم الواصل للرحم ويسهل من عملية انسلاخ بطانة الرحم ويقلل من الام انقباضاته.
  • الابتعاد عن مشروبات المحتوية على الكافيين مثل: القهوة والشاي والنسكافيه، فهي  تعتبر قابضة للأوعية الدموية وتؤدي إلى الشعور بالألم أكثر .
  • التركيز في الأكل على الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن، والمحتوية على الحديد لتعويض النقص وزيادة قوة الدم.
  • تقليل الأملاح في الأطعمة؛ فالملح يعمل على احتباس الماء بالجسم وبالتالي يزيد من اعراض الدورة الشهرية.
  • يفضل عدم تناول المسكنات مثل البروفين إلا في حال الحاجة الشديدة له؛ فمن أبرز أضرار البروفين والمسكنات الأخرى على الدورة الشهرية أنه يقلل من تدفق الدم ويزيد من طول الدورة الشهرية.
السابق
الحمل على اللولب والإجهاض
التالي
تعبير عن الصدق في المعاملة