الطب والطب البديل

أضرار حبوب البيوتين

حبوب البيوتين

البيوتين Biotin هو عبارة عن فيتامين B7 القابل للذوبان في الماء وهو أمر مهم لاستقلاب الطاقة، ويعد حدوث نقص فيه نادر جدًا، يتواجد بتراكيز منخفضة في بعض أنواع الغذاء، مثل: البيض والحليب والموز والقمح والبقوليات، كما يمكن للبكتيريا المفيدة بالأمعاء بإنتاجه، وله عدة وظائف في الجسم أبرزها الحصول على الطاقة من الغذاء والكربوهيدرات والدهون، وقد ربط الأطباء نقص البيوتين بالعديد من الأمراض والأعراض وعلى رأسها تساقط الشعر، لذلك يتم وصفه بشكلٍ عام لمن يعاني من تساقط في الشعر، ولكن ما هي أضرار حبوب البيوتين وآثاره الجانبية؟ وما هي بدائله الطبيعية؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال.

أضرار حبوب البيوتين لتطويل الشعر

بشكلٍ عام تعد حبوب البيوتين آمنة عند أخذها بالتراكيز والجرعات المسموحة، ولكن يوجد عدة احتياطات يجب مراعاتها عند تناول حبوب البيوتين، وأبرزها:

  • ظهور حب الشباب: يؤدي تناول حبوب البيوتين إلى ظهور حب الشباب الكيسي في منطقة الذقن والفك.
  • ارتفاع السكر في الدم: يمكن أن يتسبب البيوتين في بطء إفراز الأنسولين وزيادة مستويات السكر في الدم ، ويمكن أن يكون ارتفاع السكر في الدم غير المعالج خطيرًا على مرضى السكري.
  • قد يؤدي إلى اضطرابات في المعدة والجهاز الهضمي.
  • رد فعل تحسسي: فيؤدي إلى الشعور بالغثيان أو الطفح الجلدي أو تورم الحلق والوجه.
  • تفاعلات دوائية: يمكن أن يسبب البيوتين تفاعلات مع بعض أنواع الأدوية، بما في ذلك أدوية الكوليسترول والسكري ومضادات الاختلاج، ويمكن أن يقلل من فعالية هذه الأدوية.

أضرار حبوب البيوتين للحامل

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: يعد البيوتين آمن على الأغلب عند استخدامه بكميات موصى بها أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • الأطفال: البيوتين آمن على الأرجح عند تناوله عن طريق الفم وبشكل مناسب وبالجرعات المحددة.

استخدامات حبوب البيوتين

يقوم الطبيب بوصف حبوب البيوتين في عدة حالات، أبرزها:

  • وجود نقص في البيوتين:

تناول البيوتين يساعد في علاج انخفاض مستويات الدم من البيوتين، لا يوجد تحليل مخبري فعال في قياس نسبة البيوتين في الدم، ولكن بشكلٍ عام هناك عدة أعراض تظهر عند نقص البيوتين أبرزها:

  1.  تساقط الشعر.
  2. ظهور الطفح الجلدي حول العينين والأنف والفم.
  3. تشمل الأعراض الأخرى الاكتئاب وعدم الاهتمام والهلوسة.
  4. الشعور بالوخز في الذراعين والساقين.

ويحدث انخفاض في نسبة البيوتين عند الحوامل والذين يعانون من سوء التغذية أو الذين خضعوا لفقدان سريع للوزن، أو لديهم حالة وراثية محددة، وقد تم ربط نقص البيوتين بتناول البيض النيء لفتراتٍ طويلة.

  • علاج تساقط الشعر وهشاشة الأظافر:

ففي بعض الحالات ينتج تساقط الشعر عن نقص البيوتين، كما يتم علاج بعض حالات هشاشة الأظافر بالزنك والبيوتين.

  • التخفيف من حدة بعض الأعراض المرضية:

فقد أظهرت الأبحاث أن تناول حبوب البيوتين يخفف من حدة بعض الأمراض مثل التصلب المتعدد.

  • حالة وراثية لا يستطيع الجسم فيها معالجة البيوتين (نقص البيوتينيداز) :

قد يحتاج الأشخاص المصابون بهذه الحالة إلى بيوتين إضافي.

  • غسيل الكلى:

قد يحتاج الأشخاص الذين يتلقون غسيل الكلى إلى بيوتين إضافي.

  • التدخين:

الأشخاص الذين يدخنون قد يكون لديهم مستويات منخفضة من البيوتين وقد يحتاجون إلى مكمل للبيوتين.

مصادر البيوتين

أبرز مصادر البيوتين الطبيعية هي:

  • صفار البيض.
  •  الكبد.
  • حبوب الشوفان.
  • القمح والحبوب الكاملة بشكلٍ عام.
  • المكسرات والبقوليات.
  • الفطر الأبيض.
  • الأرز.
  • السبانخ والقرنبيط.
  • الجبن وحليب البقر.
  • لحم البقر والدجاج.
  • سمك السالمون.
  • التفاح والموز والطماطم.
  • الجزر والخس والبطاطس.
السابق
معلومات عن حمض البكريك
التالي
تعبير عن مدينة فارقتها بسبب الحرب