صحة الأم والحامل

أصول الرضاعة الطبيعية

أصول الرضاعة الطبيعية

أصول الرضاعة الطبيعية للطفل قد تحتاج إلى دراية من المرأة جيدًا، من حيث التغذية السليمة والعادات الصحية اليومية التي يجب على الأم أن تقوم بها؛ حتى تضمن وجود الحليب ليستفيد الطفل منه، حيث أن الرضاعة الطبيعية من الأمور الهامة التي تكون المرأة في حاجة إليها، وقد تكون سبب في تعزيز عمية النمو بشكل طبيعي دون التعرض إلى أي خلل صحي، بالإضافة إلى رفع مناعة الطفل وضمان نموه وتطوره بشكلٍ سليم.

 القواعد والأصول التي يجب على الأم اتباعها في حالة الرضاعة الطبيعية تتمثل فيما يلي :

  • يجب على الأم المرضعة الانتباه جيدًا الي صحتها والانتباه الى غذائها؛ وذلك لأنَّ الطفل يتأثر بصحة أمه وتغذيتها.
  • يفضل ألا تتجاوز فترة الرضاعة في كل مرة 15 دقيقة من كل ثدي.
  • استشارة طبيب الطفل عن مكملات فيتامين D خاصة إن كانت الرضاعة غير طبيعية لأنه مهم في امتصاص الكالسيوم والفوسفور من أجل تكوين عظام قوية للطفل.
  • يجب تخصيص وقت للرضاعة يوميًا والالتزام بالرضاعة في أوقاتها مع محاولة إرضاع الطفل طبيعيًا.
  • الحرص جيدًا والانتباه بشأن وزن الطفل مع التأكد من أنَّ وزن الطفل غير زائد أو ناقص عنه، وذلك عن طرق مراجعة الطبيب المختص بشكلٍ مستمرة كل فترة.

ضرورة الاستشارات الطبية في أصول الرضاعة الطبيعية

  • يجب التوجه الى الطبيب المختص في حال إذا لاحظت الأم ان الرضاعة مرهقة أو مؤلمة للطفل.
  • يحتاج الطفل حديث الولادة ما بين 8 إلى 12 رضعة يوميًا أي كل ساعتين إلى ثلاث تقريبًا يوميا.
  • يجب الانتباه جيدًا لإشارات الجوع على الطفل مثل: مص الإصبع وحركة الشفاه وبعدها يبدأ الطفل في البكاء.
  • لا يجب على الام أن تقلق في حين وجدت أنَّ شهية الطفل قد تغيرت بعض الشيء؛ وذلك لأنَّ هذا أمر طبيعي جدًا أن يحدث حيث أنَّ شهية الطفل مثل شهية الكبار قد تقل عن اليوم الذي قبله.
  • يجب استشارة الطبيب في حالة إذا كان الطفل لا يكتسب وزن مع عملية الرضاعة.
  • يجب على الأم ألا تقلق بشأن شرب المياه فحديثي الولادة لا يحتاجون الماء أو العصير أو السوائل الأخرى إلا في حالات معينة.
السابق
أعراض الولادة
التالي
فوائدالمشمش للجسم