الطب والطب البديل

أسباب فقدان الوزن المفاجئ

أسباب فقدان الوزن المفاجئ

إنَّ فقدان الوزن هو أمرٌ محبب للعديد من السيدات ولكن حسب الأطباء فإنَّ أي فقدان للوزن دون اتباع أي مجهود رياضي او حمية غذائية هي أولى المؤشرات للعديد من الأمراض، ويعرف فقدان الوزن المهم سريريًا بأنه فقدان 4.5 كغم أو أكثر من 5% من إجمالي وزن الجسم خلال فترة 6_12 شهر، ويجب الإسراع بمراجعة الطبيب وعمل الفحوصات الطبية والمخبرية الضرورية لمعرفة السبب وراء فقدان الوزن المفاجئ علاجه، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أسباب فقدان الوزن المفاجئ وكيفية تشخيصه وعلاجه.

أسباب فقدان الوزن المفاجئ

يوجد العديد من أسباب فقدان الوزن المفاجئ والتي تصنف إما أسباب نفسية أو أسباب مرضية عضوية، ومن أبرز أسباب فقدان الوزن المفاجئ:

  • أمراض في الجهاز الهضمي وأهم أمراض الجهاز الهضمي المؤدية إلى فقدان الوزن المفاجئ هو سوء الإمتصاص، فالجهاز الهضمي هو المسؤول عن هضم وامتصاص المواد الغذائية، وفي حالة سوء الإمتصاص لا يحصل الجسم على حاجته الكافية من السعرات الحرارية ليؤدي إلى فقدان الوزن، ومن أهم الأعراض التي تدل على الإصابة بسوء الإمتصاص الإصابة بالإسهال المزمن والذي يميل لأن يكون محتوي على الدهون بشكلٍ كبير ورائحته القوية وقوامه السائل، كما أنَّ أمراض الجهاز الهضمي البكتيرية أوالفايروسية أو الطفيلية تؤثر على المدى الطويل على الوزن، وأهم هذه الأمراض الأميبا وقرحة المعدة.
  • أمراض الغدة الدرقية، وهي من أكثر أسباب فقدان الوزن المفاجئ شيوعًا، فهرمونات الغدة الدرقية والمعروفة طبيًا ب T3-T4 هي المسؤولة عن عمليات الأيض في الخلية، وعند الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية تفرز الغدة كمية أكبر من الطبيعي بشكلٍ كبير لتزيد بذلك عمليات أيض الخلايا بشكلٍ كبير وتؤدي إلى النحف المفاجئ.
  • الإصابة بمرض السكري، فعلى الرغم من وجود نسبة كبيرة من مرضى السكري يعانون من زيادة الوزن إلا أنه يوجد نسبة تفقد وزنها بشكلٍ مفاجئ بعد الإصابة بالسكري، ويعود ذلك إلى قلة إفراز الجسم لهرمون الإنسولين والمسؤول عن إدخال الجلوكوز إلى الخلايا، وبالتالي يعمل الجسم على تكسير الدهون المخزنة في الجسم ويؤدي إلى خسارة الوزن.
  • تغيير النمط الغذائي والحياتي، فاتباع الرياضة العنيفة وإجهاد الجسم وعدم تناول الوجبات الغذائية وغهمال وجبة الإفطار يؤدي إلى فقدان الوزن المفاجئ.
  • السرطان، وفي الكثير من الحالات تم اكتشاف الإصابة بالسرطان بعد الإنخفاض المفاجئ في الوزن، والسبب في ذلك أنَّ الجسم يبدء بمحاولة القضاء على الخلايا السرطانية فيفرز مواد كيميائية تسمى السايتوكاين والتي تسبب انخفاض الوزن، عدا عن أنه عند البدء بالعلاج وأخذ جرعات الكيماوي ينخفض الوزن بشكلٍ ملحوظ بسبب العلاج.

تشخيص فقدان الوزن المفاجئ وعلاجه

يتم تشخيص المرض من قبل طبيبٍ مختص، ويقوم الطبيب بأخذ التاريخ المرضي للمريض والأعراض المرافقة لفقدان الوزن، بعدها يتم عمل مجموعة من الفحوصات المخبرية مثل: فحص هرمونات الغدة الدرقية وفحص لمستوى السكر في الدم وقوة الدم وفحص الدم الشامل CBC وغيرها من الفحوصات المخبرية والإشعاعية، ويصف الطبيب العلاج المناسب للمسبب حسب الحالة، وينصح بأخذ فترة راحة وممارسة التمارين الرياضية وتناول الأطعمة الصحية.

السابق
موضوع تعبير عن درهم وقاية خير من قنطار علاج
التالي
أنواع الأجسام المضادة