اسلامى

أسباب ضيق الرزق

أسباب ضيق الرزق، مما لا شك أن الرزق هدف كل إنسان على وجه الأرض، ويسعى إليه بكل الوسائل المتاحة لديه وتصبح قضية الرزق شغله الشاغل.

ولذلك يجب على الإنسان أن يؤمن بأٍن الرزق مقسوم ومقدر، ومهما فعل الإنسان لكي يحصل على رزقه لا يأخذ إلا ما كتبه الله له.

فلا أحد يستطيع أن يأخذ رزقه أو يصارعه فيه هذا شيء مقدر، وعندما يضيق الرزق عليك لابد من معرفة أن هناك أسباب لذلك.

ولذلك حرصنا على أن نقدم في هذا المقال ما هي أسباب الرزق، والأسباب الموجبة في ضيق الرزق.

ما هي أسباب الرزق؟

  • السعي والعمل والاجتهاد في الحصول على مصدر الرزق الذي قدره لك الله سبحانه، وذلك يكون بالعمل الذي يرضي الله مثل: الوظيفة، والزراعة، والصناعة، والتجارة.
  • ذكر الله والاستغفار الذي عن طريقهما تحول حال الإنسان من ضيق الرزق إلى فرج ويرزق من حيث لا يحتسب.
  • البعد عن المعصية والذنوب والعمل على طاعة الله سبحانه بالالتزام بأوامره.
  • طلب المساعدة والتوكل على الله، والحرص على كثرة الدعاء في طلب الرزق.

الأسباب الموجبة في ضيق الرزق؟

  • الامتناع على ما فرضه الله ألا وهو الزكاة وهذه الظاهرة إذا انتشرت أدى ذلك إلى ضيق الرزق كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما منع قوم الزكاة إلا ابتلاهم الله بالسنين”.
  • أيضًا الكذب وهو سبب من أسباب ضيق الرزق قال رسول الله صلى لله عليه وسلم: “الكذب ينقص الرزق” وهي صفة النافقين.
  • الغش الذي من خلاله يغش التاجر المشتري الذي لا يفهم شيء عن البضاعة، فالغش له أنواع مثل: تغير مميزات البضاعة، والغش في الميزان والكيل.
  • العمل في المحرمات كمثل الأطعمة المحرمة، المشروبات المحرمة، والمواد الضارة والمحرمة.

نظام الاحتكار الذي يقوم التاجر بحبس البضاعة التي يحتاجها الناس، لكي يبيعها لهم بأسعار مرتفعة، وكذلك عندما يشتري التاجر البضاعة بزيادة في وقت الاحتكار، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من احتكر طعامًا أربعين ليلةً فقد بَرِئ من اللهِ تعالَى وبرِئ اللهُ تعالَى منه وأيُّما أهلُ عَرصةٍ أصبح فيهم امرؤٌ جائعٌ فقد برئت منهم ذمةُ اللهِ تعالى”.

السابق
مواصفات هاتف LG-K10 ومميزاته
التالي
أغرب الحيوانات الموجودة في العالم

اترك تعليقاً