ثقافة وعلوم

أسباب تلوث الغلاف الجوي

الغلاف الجوي

الغلاف الجوي Atmosphere هو مزيج من النيتروجين 78% والأكسجين 21% والغازات الأخرى 1% التي تحيط بالأرض، ويقسم الغلاف الجوي إلى خمس طبقات؛ وذلك بناءً على كيفية تغير درجة الحرارة في تلك الطبقة مع الارتفاع، وبشكلٍ عام فإنَّ معظم الأحوال الجوية والعمليات المهمة في الغلاف الجوي هي موجودة في أدنى طبقتين (التروبوسفير والستراتوسفير)، وتحافظ الجاذبية الأرضية على الغلاف الجوي من الخروج من مجال كوكب الأرض وتشتته في الفضاء، وفي وقتنا الحالي ظهر التلوث في الغلاف الجوي وأدى هذا إلى العديد من المشاكل على سطح الأرض، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أسباب تلوث الغلاف الجوي وطرق علاجه.

أهمية الغلاف الجوي

للغلاف الجوي أهميةٌ كبيرة للكائنات الحية لأسباب عديدة، وأبرز فوائد وأهمية الغلاف الجوي هي:

  • الغلاف الجوي للأرض يعمل كطبقة عازلة تحمي سطح الأرض من ضوء الشمس الشديد.
  • يحمي الغلاف الجوي الكائنات الحية من الأشعة فوق البنفسجية، وغيرها من الأشعة ذات الطول الموجي القصير الذي من شأنه أن يسبب الكثير من الأضرار للأحماض النووية للكائنات الحية.
  • بدون الغلاف الجوي سيكون الجو حارًا جدًا في النهار وباردًا جدًا في الليل.
  • يوفر لنا الغلاف الجوي الماء الذي نستخدمه لأغراض كثيرة حيث تحصل فيه دورة الماء في الطبيعة.

تلوث الغلاف الجوي

يمكن تعريف التلوث الجوي بأته إطلاق مادة كيميائية أو مادة ضارة بالغلاف الجوي، ويمكن أن تكون العواقب مدمرة، وهناك نوعان من الملوثات هما، الملوثات الأولية التي تدخل الغلاف الجوي مباشرة، والملوثات الثانوية التي تتشكل من تفاعل كيميائي.

الملوثات الاولية

  • أول أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكربون كلاهما عديم اللون وعديم الرائحة وهي مواد سامة لكل من النباتات والحيوانات وهي من غازات الدفيئة .
  • يتم انتاج أكاسيد النيتروجين عندما يتحد النيتروجين والأكسجين من الجو في درجات حرارة عالية، يحدث هذا في غاز العادم الساخن من المركبات أو محطات الطاقة أو المصانع، أوكسيد النيتروجين وثاني أكسيد النيتروجين هما غازات تسهم في المطر الحمضي.
  • أكاسيد الكبريت وتشمل أول أكسيد الكبريت وثاني أكسيد الكبريت وهو من مكونات المطر الحمضي.
  • كان الرصاص يستخدم مرة واحدة على نطاق واسع في وقود السيارات أو الطلاء وهذا المعدن يمكن ان يسبب تلف بالدماغ او تسمم بالدم.

الملوثات الثانوية

  • الضباب الدخاني الكيميائي الضوئي يتشكل عندما يتعرض عادم السيارة لأشعة الشمس، يتم انتاج أكسيد النيتروجين عن طريق احتراق الغاز بالسيارات ثم بالهواء في ظل وجود أشعة الشمس.
  • الأوزون يتم انتاجه بواسطة تفاعل كيميائي تحدث بالعادم في وجود ضوء الشمس وهو من غازات الدفيئة.

أسباب تلوث الغلاف الجوي

في القرن الواحد والعشرين ومع التطور العلمي والتكنولوجي الهائل، وتطور قطاعات الصناعة ظهر التلوث في الغلاف الجوي، وأبرز أسباب تلوث الغلاف الجوي هي:

  • بدأ تلوث الغلاف الجوي أساسًا كنتيجة لإنتاج الطاقة واستخدامها،  فنتيجةً لحرق الوقود ينتج غاز ثاني أكسيد الكربون co2 المسبب الأساسي للتلوث.
  • قطع الغابات؛ فالغابات والأشجار الخضراء تعمل على تنقية الهواء من الملوثات الغازية عن طريق أخذها لثاني أكسيد الكربون من الجو في عملية التنفس الضوئي في الليل، وعندما يتم قطع الأشجار من أجل استخدامها في الصناعات المختلفة أو لسبب بناء أبنية مكانها، فهذا سيزيد من كمية ثاني أكسيد الكربون في الجو، وسيؤدي إلى تلوث الغلاف الجوي.
  • حرائق الغابات الطبيعية؛ فاحتراق الغابات وخاصة إن كان على مساحاتٍ واسعة سيؤدي إلى انبعاث الغازات السامة مثل غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • بعض العمليات الطبيعية مثل: البراكين والأعاصير.
  • التعرية الطبيعية للصخور؛ فعملية التعرية ينتج عنها إطلاق لبعض السموم في الهواء مثل إطلاق لغاز الرادون Radon، وهذا الغاز سام ويعمل على تلويث الهواء به.
  • الإشعاعات النووية؛ فينتج عن المفاعلات النووية إشعاعات سامة تلوث الهواء والغلاف الجوي.
  • انتشار الفيروسات والبكتيريا والأمراض: فهذه الكائنات الدقيقة يساهم انتشارها في التلوث.
  • انتشار الصناعات؛ فعملية التصنيع ينتج عنها السموم المختلفة.

شاهد الزوار أيضًا:

اثار التلوث على الصحة والبيئة والاقتصاد.

السابق
أسباب ارتفاع وظائف الكلى
التالي
معلومات عن الغازات الخاملة