الطب والطب المخبري

أسباب تجلط الدم خارج الجسم

الدم

الدم هو عبارة عن نسيج ضام سائل، يتكون من جزئين رئيسيين وهما جزءٌ سائل ويسمى بلازما الدم plasma، وجزءٌ خلوي يتكون من خلايا وهي خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية، ووظيفة الدم الرئيسية هي نقل المواد الغذائية والهرمونات والأكسجين إلى جميع الخلايا، ونقل السموم والنفايات الناتجة عن عملية الأيض من هذه الخلايا إلى الكبد والكلى ليتم التخلص منها، وحتى يقوم الدم بوظائفه بشكلٍ صحيح يجب أن يبقى في حالة السيولة، والمسؤول عن سيولة الدم وتخثره هي الصفائح الدموية مع مجموعة من البروتينات، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن آلية تجلط الدم، وعن أسباب تجلط الدم خارج الجسم بالتفصيل.

اقرأ أيضًا:

لماذا لا يتخثر الدم داخل الجسم

تجلط الدم

يجب أن يبقى الدم في حالة السيولة التامة، ويتم ضبط سيولة الدم من خلال نظام معقد يتكون من مجموعة من البروتينات والخلايا، وفي الوضع الطبيعي تكون هذه البروتينات موجودة في الأوعية الدموية ولكن بصورة غير نشطة، ولكن إذا تم تحفيز هذه البروتينات فستصبح نشطة وستكون الخثرة أو التجلط، وهناك طريقتين رئيسيتين حتى يتم تنشيط عوامل التجلط، لحدوث خثرة أو جلطة، ويمكن توضيحهما كالآتي:

  • المسار الخارجي أو extrinsic pathway: سمي بهذا الاسم لأنَّ العامل المحفز له أو البادئ في سلسلة التفاعل هو عامل من خارج المكونات الدموية، وهذا العامل هو العامل النسيجي (العامل رقم 3)، وهو عامل يخرج من النسيج المتضرر في الجسم، وهذا يعني طالما أنَّ النسبج سليم ولم يتعرض لضربة أو مشكلة لن يخرج العامل المحفز للتجلط، ولن تبدأ سلسة التفاعل الخارجي لإحداث تجلط أو تخثر، وبمعنى آخر المسار الخارجي هو المسؤل عن عملية تكوين الجلطه داخل الجسم.
  • المسار الداخلي أو intrinsic pathway: وسمي بهذا الاسم لأنَّ البادئ لهذه السلسة هو موجود ضمن المكونات الدموية، وهو العامل رقم 12، وبمساعدة من مكون اسمه البريكلكلين والفوسفوليبد، واللذان يقومان بتحفيز بدأ المسار الداخلي لتكوين جلطة في النهاية. يتحفز العامل رقم 12 وبمساعدة العوامل سابقة الذكر عندما يلامس الدم جزء صلب مثل الزجاج، بمعنى آخر عند سحب عينه دم من مريض ووضعها في أنبوب زجاجي يتجلط الدم عن طريق المسار الداخلي؛ لأنَّ الدم لامس سطح صلب، مما أدى هذا إلى تحفيز العامل رقم 12 وتحويله من شكله غير النشط إلى شكله النشط، ويبدأ سلسلة من التفاعل مما يؤدي في النهاية إلى تكوين الجلطه الثابته.

اقرأ أيضًا:

أسباب تجلط الدم بعد سحبه.

أسباب تجلط الدم خارج الجسم

الدم داخل جسم الانسان لايتجلط والسبب الرئيسي هو وجود الهيبارين داخل بلازما الدم، وهذا من عظمة الله تعالى ورحمته بنا، بالإضافة لهذا فيوجد عوامل أخرى تمنع تجلط الدم داخل الجسم، أما عند خروج الدم من الجسم لأي سبب سواء أكان بسبب جرح كبيرًا أم صغير، أو بسبب وخزة إبرة، فعند خروج الدم سيحدث تلامس بين الصفائح وبين حواف الجرح، عندئذ تتكسر الصفائح ويخرج منها انزيم يسمى الثرمبوكاينيز thrombokinase، والذي يوقف عمل الهيبارين عن طريق تحويل البروثربين prothrombin إلى ثرمبين thrombin، وهذا ينشط الفيبرونوجين ويحوله إلى ألياف الفيبرين، والتي تحجز كرات الدم الحمراء مكونه جلطة.

أما إن كان السؤال: أسباب تجلط الدم خارج الجسم عند وضعه في أنبوب اختبار الدم  لا يحتوي على مواد مانعة للتجلط، فهذا لأنَّ الدم عندما يلامس سطح الأنبوب سيؤدي هذا إلى تحفيز العامل رقم 12 وتحويله من شكله غير النشط إلى شكله النشط، ويبدأ سلسلة من التفاعل مما يؤدي في النهاية إلى تكوين الجلطه الثابتة، بالإضافة لهذا فبعض أنابيب سحب الدم تحتوي على مواد محفزة لتكوين الجلطة يسمى Activatir، والتي تحفز الدم على تكوين الجلطة.

السابق
ما هي أسباب تحلل عينة الدم
التالي
أسباب تجلط الدم بعد سحبه