الطب والطب المخبري

أسباب تجلط الدم بعد سحبه

الدم

يتكون الجسم من مجموعة من الخلايا والتي تكون ما يسمى بالأنسجة، وهذه الأنسجة تكون ما يسمى بالعضو، وهذه الأعضاء تكون ما يُعرف بالجهاز، وتعمل جميع أجهزة الجسم معًا كيدٍ واحدة من أجل القيام بجميع الوظائف الحيوية في الجسم والتي تضمن استمرارية الحياة، ومن أهم أنسجة الجسم هو الدم blood، وهو عبارة عن نسيج ضام سائل، يتكون من جزء سائل يسمى بلازما الدم plasma، وجزءٍ خلوي يتكون من ثلاث أنواع من الخلايا وهي خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية، ولكلٍ منها الوظائف الخاصة، ووظيفة الصفائح الدموية الرئيسية هي تجلط الدم، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن عملية تجلط الدم وعن أسباب تجلط الدم بعد سحبه بالتفصيل.

تجلط الدم

يعدُّ الدم من أهم أنسجة الجسم، ويتميز بأنه في الحالة السائلة، وحدوث أي جلطة أو خثرة سيعيقُ عمل خلايا الدم مما يؤثر على جميع خلايا الجسم وأنسجته، ولكن لا يعني هذا أنَّ تجلط الدم أمرٌ سيء؛ ففي كثيرٍ من الأحيان لو لم يحصل تجلط أو تكون خثرة بعد حدوث نزيف داخل أنسجة الجسم، من الممكن أن يستمر النزيف لوقتٍ طويل، مما يعني فقدان كمية كبيرة من الدم، وحتى تتم عملية تجلط الدم سيدخل في هذه العملية الصفائح الدموية ومجموعة من عوامل التخثر.

تخضع عملية تخثر الدم إلى نظامٍ دقيق جدًا؛ لأنَّ أي خطا يحدث سيسبب مشكلة خطيرة، فعدم تنشيط التخثر عند وجود حاجة له سيسبب النزيف، أما زيادة تخثر الدم عن الحد الطبيعي سيكون جلطات في الجسم.

شاهد الزوار أيضًا:

تحليل تجلط الدم.

يوجد طريقتين حتى يحدث تنشيط لعوامل تخثر الدم حتى يحدث بالنهاية تجلط الدم، وطرق تنشيط عوامل التجلط ليحدث بالنهاية تجلط في الدم هي:

  • المسار الخارجي أو extrinsic pathway: وهنا العامل المحفز لعملية التجلط أو البادئ في سلسلة التجلط هو عامل من خارج المكونات الدموية، وهذا العامل هو العامل النسيجي (العامل رقم 3)، وهو عامل يخرج من النسيج المتضرر في الجسم، وهذا يعني طالما أنَّ النسيج سليم ولا يعاني من جرح أو رضة أو نزيف لن يخرج العامل المحفز للتجلط، ولن تبدأ سلسة التفاعل الخارجي لإحداث تجلط، وبمعنى آخر المسار الخارجي هو المسؤل عن عملية تكوين الجلطه داخل الجسم.
  • المسار الداخلي أو intrinsic pathway: وهنا العامل البادئ لسلسة التجلط موجود ضمن المكونات الدموية، وهو العامل رقم 12، وبمساعدة من مكون اسمه البريكلكلين والفوسفوليبد، واللذان يقومان بتحفيز بدأ المسار الداخلي لتكوين جلطة في النهاية، فيتحفز العامل رقم 12 وبمساعدة العوامل التي ذكرناها عندما يلامس الدم جزء صلب مثل الزجاج، بمعنى آخر عند سحب عينه دم من مريض ووضعها في أنبوب زجاجي يتجلط الدم عن طريق المسار الداخلي؛ لأنَّ الدم لامس سطح صلب، مما أدى هذا إلى تحفيز العامل رقم 12 وتحويله من شكله غير النشط إلى شكله النشط، ويبدأ سلسلة من التفاعل مما يؤدي في النهاية إلى تكوين الجلطه أو خثرة، بالملخص فإنَّ المسار الداخلي لعملية التجلط هو المسؤول عن عملية تجلط الدم خارج الجسم.

أسباب تجلط الدم بعد سحبه

عندما يتم سحب الدم ووضعه في أنبوب اختبار الدم أو أي أنبوبٍ فارغ، سيحتك الدم ويلامس جدار الأنبوب، مما يؤدي هذا إلى تحفيز العامل رقم 12 الموجود بالدم، وتحويله من شكله غير النشط إلى شكله النشط، وفي نفس الوقت ستبدأ سلسلة طويلة من التفاعلات تؤدي في النهاية إلى تكوين خثرة، أي أنَّ مسار تحفيز تكون الخثرة أو الجلطة هو مسار داخلي.

المراجع

Why does blood clot outside our body? Why doesn’t it clot inside our body?

السابق
أسباب تجلط الدم خارج الجسم
التالي
تحليل زراعة البول